المرأة في السياسة في الشرق الأوسط والآراء السياسيّة في الشرق الأوسط حول حقوق النساء العربيّات في الإنتخاب

تملك النساء كل الحقوق الإنسانيّة التي وضعتها مجتمعاتنا للرجال.

ويتضمن هذا تأمين وإعطاء النساء في العالم العربي الحق بالإنتخاب، فالمرأة هي المديرة الحقيقيّة في العائلة

وأساس التوزن السياسيّ والقوّة الحقيقّية، وتوّلد العائلات القويّة مجتمعات قويّة، فالمرأة هي التي تربي وتهتم

بالأولاد، وهم مُستقبل أممنا.  إستحقت المرأة كل حقوق الإنتخاب والترشح إلى المناصب السياسيّة، والأهم من هذا

التعريف عن آراءها ونشرها.

منذ أكثر من 100 سنة، لم تملك المرأة في الولايات المتحدة الحق بالإنتخاب ولم يشجعوها على الترشح إلى

مناصب سياسيّة. وأصبحت الولايات المتحدة اليوم المهيمنة وأقوى وأهم بلد. خلال الحرب العالميّة الثانية، إستولت

النساء في الولايات المتحدّة على الوظائف الصناعيّة، وإنضمت معظم النساء إلى القوات المسلّحة، ومن دون جهد

النساء، ما كان الجيش الأميريكيّ ليتمكن من المحافظة على نموّه وتمويله وقوّته وأصبح آلة حربيّة رابحة وفعّالة.

لا يجب علينا النظر إلى الغرب من أجل التعلّم ولا يجب علينا أيضاً تقليده من الناحية السياسية والحكوميّة حتى

نصبح أمم أقوى وبلدان تقدّم إلى العالم حصتها من النجاح.

لكن الآن في القرن ال21، يجب على  النساء المشاركة سياسيّاً، ويجب أن يكون الجو السياسي عادلاً  ويسمح

للحكم والتعيين وتمكين النساء تماماً كالرجال وفقاً لخبراتهن وثقافتهن وفعاليتهن في تمثيل مقاطعاتهم أو بلادهن.

معرض الصور

اتصل بنا

تصميم وتطوير : iBaroody